نهج وأبعاد رفاه الطفل

حلل استر يين-ناي تشو وفوك-يووين يو (٢٠٢٠) الأطر التي اعتمدتها ١٨٦ دراسة حاولت قياس رفاه الطفل. معظم الأطر تتبنى بعداً شخصياً للرفاه (٩٥ دراسة). ونسبة كبيرة من الدراسات تأخذ بعين الاعتبار البعد الذاتي والموضوعي سوياً(٥٩ دراسة)، وعدد قليل منها (٣٢ دراسة) ركزت فقط على الأبعاد الموضوعية. تشمل الجوانب الذاتية للرفاه عناصر عاطفية وذهنية متعًلقة بتوازن المشاعر الإيجابية والسلبية والرضا عن الحياة. كما يمكن أن تتضمن أيضا القدرة على السعي وراء الأهداف المهمة وتحقيق الذات.

نظرا ً لأهمية الأبعاد ً الذاتية في الدراسات التي تمت مراجعتها، نقدم أدناه ملخصا ً عن الأبعاد الأكثر شيوعا لرفاه الطفل الذاتيين. ومن المهم الإشارة إلى أن اعتماد الأبعاد الذاتية قد زاد بشكل واسع في العقد الماضي، مما يشير إلى تغيير كبير في فهم رفاه الطفل.

مع ّدل الأبعاد

العلاقات الاجتماعية (الأسرة، الأقران، عامة) والترابط المجتمعي

الصحة والأداء البدني والرفاه الجسدي

السلامة النفسية والموارد الشخصية

الخبرة المدرسية

الأداء والرفاه العاطفي

الرفاه الاقتصادي

الاستراحة والاستفادة من الوقت

رفاه الحي

الرضا العام عن الحياة

الشعور بالأمان

الأداء التعلمي والمعرفي

حقوق الأطفال واستقلاليتهم

القيم الروحية وغيرها

١٩٣

٩٤

٩٠

٨٨

٤٣

٣٨

٣٧

٢٧

٢٧

٢٣

٢٠

١٦

٥

المصدر: تشو ويو (٢٠٢٠)، ص ٧

قريبا!

حمّل دليل DeCID للتصميم التشاركي للبنى التحتية الاجتماعية مع الأطفال المتأثرين بالنزوح بعد

16 July 2020 at 2pm GMT