حضانة ومدرسة أونيون ألتو سانيبيني الابتدائية

تانكوين، بيرو، ٢٠١٩

حقوق الصورة لـ سيميلياس

تقـع هـذه الحضانـة والمدرسـة الابتدائيـة في أونيـون ألتـو سـانيبيني، وهـو مجتمـع للشـعوب الأصليـة المعزولـة في بـيرو. تخـدم هـذه المدرسـة أطفـال المجتمـع وتفيـد أيضـاً سـكان المنطقـة.

بُنيـت هـذه المدرسـة باسـتخدام نهـج تشـاركي. خـلال سلسـلة مـن ورش العمـل التشـاركية، قـدم أعضـاء المجتمـع رؤى حـول المـواد المتاحـة محليـاً التـي يمكـن اسـتخدامها لبنـاء المكونـات الرئيسـيةللمدرسـة،وأماكـنتوفرهـا،وكيفيـةنقلهـاإلىالموقـع.رّكـزالمشـاركونعـلىبعـض التحديــات الخاصــة بالموقــع، مثــل فــترات الجفــاف خــلال شــهر آب، وبالتــالي الحاجــة إلى وضــع إمــدادات جيــدة لــكي تصــل الميــاه عنــد البنــاء. كمــا أبلغــوا المصممــين أن اســتخدام الخشــب المحــلي في البنــاء ليــس ممكنــاً لأن الأشــجار في المنطقــة محميــة.

شــارك الأطفــال في هــذه المرحلــة وعــبر اســتخدام أنشــطة ممتعــة، ســألهم الميســرون عــن روتــين حياتهــم اليومــي، وركــزوا عــلى الأنشــطة التــي يقومــون بهــا خــلال ســاعات الــدوام المــدرسي. ســاعد الأطفــال أيضــاً في تصــور مســاحة المدرســة، وعــبروا مــن خــلال الرســومات عـن رؤاهـم واحتياجاتهـم، مثـل وجـود صفـوف دراسـية كبـيرة ومكتبـة ومراحيـض مجهـزة جيــداً.

قريبا!

حمّل دليل DeCID للتصميم التشاركي للبنى التحتية الاجتماعية مع الأطفال المتأثرين بالنزوح بعد

16 July 2020 at 2pm GMT