4.3 | البحث الميداني

إن إشراك أعضاء المجتمع الأوسع، أي ليس فقط أولئك الذين يعيشون بالقرب من موقع المداخلة، في جمع البيانات يسمح بفهم تعقيدات السياق المديني والاحتياجات المحلية. ومن خلال استثمار الوقت في التعرف على المجتمع، بما في ذلك الأطفال، يمكن أن يسهم في مشاركة ناجحة في الأنشطة اللاحقة. من المهم أن تكون سياسات حماية الطفل سارية منذ بداية المشروع، وأن يتم الاتفاق على تدابير لتقليل مخاطر إساءة معاملة الأطفال أو استغلالهم. وعند إشراك أعضاء المجتمع الأوسع، يجب إيجاد التوازن الصحيح بين الاقتراح والاستماع، على سبيل المثال، يمكن اقتراح موقع معين من أجل إثارة النقاش حول استخدام مساحة مثل هذه المساحات.

تتو ّفر العديد من الأدوات التي يمكن أن تسهل عملية جمع البيانات في الميدان. على سبيل المثال، يمكن استخدام مجموعة أدوات كوبو لجمع البيانات عن طريق الأجهزة المحمولة وهي أداة مفتوحة المصدر لجمع البيانات الميدانية، وتم ملائمتها خصيصاً مع عمل الجهات الإنسانية العاملة في المناطق النائية (غير المتصلة) أو المعقدة (التي عادة تكون غير مدروسة بشكل كافي أو سريعة التغ ّير).

يعمل نهج الباحثين المحليين على تدريب السكان المقيمين ليصبحوا باحثين مشاركين ولكي يضعون إطاراً للأسئلة والتحليل. ذلك يسمح بإجراء تقييم ذاتي متعمق للظروف المحلية للأشخاص. راجع تقرير “التدخل المكاني التشاركي” الصادر عن كتاليتك أكشن لمعرفة المزيد عن هذا النهج وإمكانياته.

يمكن للأطفال أيضاً إجراء البحوث في حياتهم الخاصة. يشرح دليل منظمة إنقاذ الطفل “جمع البيانات بقيادة الأطفال” كيف يمكن للصغار إجراء البحوث وإحداث تغيير إيجابي. وهناك دليل آخر مف ّصل حول إشراك الأطفال الصغار في البحث لمؤسسة برنارد فان لير “خطوات لإشراك الأطفال الصغار في البحث“.

قريبا!

حمّل دليل DeCID للتصميم التشاركي للبنى التحتية الاجتماعية مع الأطفال المتأثرين بالنزوح بعد

16 July 2020 at 2pm GMT